اللبان الذكر

فوائد شرب اللبان الذكر

  • حماية الجهاز الهضمي من الحالات المرضية المزمنة؛ كالإمساك الحاد، والإسهال الحاد، وطارد للغازات المزعجة من البطن، وأيضاً يحميه من سرطان المعدة والقولون.
  • حماية الكلى من الحصى والترسبات الملحية، فهو مدر قوي للبول وطارد لكل السموم والترسّبات الموجودة في الجسم.
  • حماية الجسم من السرطانات بأنواعها؛ فهو يحتوي على مضادات الأكسدة القادرة على حماية الخلايا والأنسجة من الأورام الحميدة والخبيثة على حدٍ سواء.
  • تهدئة الأعصاب وجعل الجسم أكثر راحة واسترخاء، ومُعالج للأرق، لذلك يُفضل شرب كوب منه قبل النوم بشكل يومي.
  • حماية الجهاز التنفسي من الأمراض الفيروسية والبكتيرية المؤدية للرشح، والإنفلونزا، والسعال، وأيضاً مذيب قوي للبلغم المتواجد في القصبات الهوائية.
  • حماية الرحم من الأمراض وجعله ذا قوة؛ فهو يحميه من السرطان ومن التكيس الذي قد يُسبب الكثير من مشاكل الإنجاب عند السيدات، وذلك بسبب قدرته على تنظيم هرمون الإستروجين.
  • تنظيم مستوى السكر في الدم وجعله ضمن المعدل الطبيعي، لذلك يُنصح مرضى السكري بشرب كوب منه يومياً.
  • تقوية مناعة الجسم، وجعله قادراً على محاربة الميكروبات والجراثيم بشكل أفضل، وذلك بسبب قدرة مشروب اللبان الذكر على زيادة المضادات الحيوية الطبيعية في الجسم.
  • مسكّن طبيعي للالتهابات المؤلمة والمؤذية داخل الجسم؛ وذك بسبب احتوائه على مادة تشبه الكورتيزون الطبيعي تماماً، وهو بديل عن الكورتيزون المصنّع.
  • فقدان الوزن الزائد، والحصول على وزن مثالي متناسق؛ فهو حارق للدهون المتراكمة داخل الجسم بشكل كبير، ويُخرجها على شكل عرق أو مع البراز.
  • حماية القلب من الأمراض والجلطات الناتجة من الانسدادات في الأوعية الدموية؛ فمشروب اللبان الذكر يزيد من تدفّق الدم في تلك الأوعية ممّا يمنع انسدادها.

كيفية تحضير مشروب اللبان الذكر

  • يُطحن اللبان الذكر وتؤخذ ملعقةٌ كبيرةٌ منه.
  • تُضاف ملعقة اللبان إلى كوب ماء بارد وتُترك لمدّة اثنتا عشرة ساعة.
  • يُصفّى اللبان الذكر من الكوب، ويتمّ شرب المنقوع.